إذاعتنا

إذاعتنا

راديو مريم الناصرة

صوت البشارة من بلد البشارة

بعد انتشار راديو مريم في العالم كله شعر المسؤولين عن راديو مريم العالمية بأن العذراء مريم أحبت أن يتجدّد صوتها في مدينتها الناصرة، فبدأ القيمون بالبحث والعمل الدؤوب لايجاد المكان المناسب لأنشاء هذه الراديو الى أن تحقق ذلك بمعونة العذراء مريم في عام 2019.

بدأ البث التجريبي من راديو مريم – الناصرة الأراضي المقدسة صوت البشارة من بلد البشارة منذ تاريخ 1/12/2019 وقد قمنا ببث عدة قداديس فكان الأول منها من كنيسة راديو مريم – الناصرة، ثم من كنيسة الروم الملكيّين الكاثوليك من قرية إقرث، ثم من كنيسة البشارة المارونية – الناصرة يوم عيد القديس مارون، ثم من دير راهبات الناصرة – الناصرة، ثم من كنيسة الروم الملكيّين الكاثوليك في قرية اعبلين – بلد القديسة مريم يسوع المصلوب (مريم بواردي) – ثم من مدينة حيفا من كنيسة مار يوحنا المعمدان للروم الاورثوذكس وكنيسة القديس يوسف للاتين، ثم من كنيسة الروم الملكيّين الكاثوليك – يافة الناصرة وغيرها من الأماكن في الجليل وذلك بفترة وجيزة، وتحدّد تاريخ الافتتاح الرسمي لراديو مريم – الناصرة في عيد بشارة السيّدة العذراء أي يوم الأربعاء 25/03/2020، عيد الناصرة، إلا أن العناية الالهيّة شاءت غير ذلك فلم يتمّ الافتتاح بشكل ظاهري وباحتفال تقليدي بسبب ظروف انتشار وباء الكورونا فقد صعب الأمر فكان الافتتاح أشبه بصمت العذراء مريم وتواضعها وتأملها في قلبها، فكما كانت البشارة والتجسّد الالهي في حشا مريم البتول في مدينة الناصرة بخفاء وصمت وصلاة وتامل بهذا التدبير العجيب، كان عيش اختبار افتتاح راديو مريم من الناصرة بصمت وصلاة وتأمل بالخفاء، لننقل من قلب هذا الخفاء والصمت، صوت صمت الله المدوي الى العالم أجمع، من بلد المسيح ومن أرض الانجيل المقدس أرض الخلاص ننقل إنجيله الحي ورسالته الخلاصيّة المقدّسة.

راديو مريم – الناصرة تخدم جميع كنائس الأرض المقدسة، كاثوليكيّة بتعدّدها واورثوذكسيّة أيضًا مما يتيح المجال لجميع رعاة الكنائس وجميع المؤمنين الشعور الحقيقي بحضن العذراء مريم من خلال صوت البشارة من بلد البشارة، وكما نقول في مثلنا الشعبي “الإم بتلم” فمع العذراء مريم ومن خلال راديو مريم الناصرة صوت البشارة من بلد البشارة سنكون عائلة واحدة لأم واحدة ولرب واحد.

رسالتنا هي حمل بشارة الإنجيل إلى الناطقين باللغة العربية المسيحيّين خاصة متمثلين بصوت العذراء مريم، هذا الصوت الذي أحبّه يسوع ونشأ عليه وكان طائعًا له.

 

نبذة عن نشأة راديو مريا (مريم)

في 12 كانون الثاني سنة 1987 نشأت جمعية راديو ماريا من إذاعة رعوية في مدينة إيربا في منطقة كومو الإيطالية لنشر الصلاة والإنجيل و نمو الإنسان من خلال برامجها و دعم المتطوعين دون اية إعلانات تسويقية.

في سنة 1992 بدأت بث البرامج للإيطاليين المقيمين في الخارج بدأً بنيويورك عبر الأقمار الصناعية ثم في كندا لتغطي فيما بعد القارة الأوروبية كاملة وصولا إلى تأسيس فرعين في كل من بوركينا فاسو والبيرو.

في 3 حزيران 1998 رأت النور الأسرة العالميّة لراديو ماريّا كمؤسّسة غير حكوميّة مُعترف بها لدى الأمم المتّحدة.
يتلقى راديو ماريا الدعم من خلال صلاة و تضحيات و تقديمات مستمعيه، و لا يتلقى أي دعم مادي من شركات خاصة قد تؤثر على حريته.

حاليا راديو ماريا حاضر في القارات الخمس و لديها 29 محطة إذاعية في اوروبا، 22 في الأميركياتين، 23 في أفريقيا، 7 في آسيا وواحدة في اوقيانيا. المدراء في راديو ماريا هم كهنة في الكنيسة الكاثوليكية.

الأب ليفيو فانزاغا، مدير راديو ماريا ايطاليا، خلال لقائه بالبابا فرنسيس في 29 تشرين الأول 2015 وإستجابة لنداء الأب الأقدس لمساعدة إخوتنا الذين يعيشون في الإضطهاد، أعلن عن ولادة راديو مريم باللغة العربية الذي سيبث عبر شبكة الإنترنت، التطبيقات على الهواتف الذكية والأقمار الصناعية بإدارة كاهن عربي.



Current track

Title

Artist

قم بتنزيل التطبيق لهاتف Android أو Apple