top of page

عيد القدّيس أندراوس، الرسول

30 نوفمبر/ تشرين الثاني

يصادف عيد القدّيس أندراوس، الرسول S. ANDREÆ, APOSTOLI

وُلِدَ في بيتَ صيدا قُربَ بُحيرةِ طبريا. كانَ مِنْ تلاميذِ يوحنا المعمدان، وهو أوَّلُ مَن دعاهُم يسوعُ مِن الرسلِ ليتبعوه. مِنَ الملفِت أنَّ إنجيلَ يوحنّا يذكرُ لنا حتّى الساعةَ التي التقى فيها يسوعَ، إذ يقول: «كانتِ السَّاعةُ نحوَ الرابعةِ بعدَ الظُهر» (1: 39). وبعدَ هذا اللقاءِ ﭐمتلَأ أندراوسُ حماسًا فجاءَ بأخيهِ بطرسَ إلى يسوع. ثمّ نراهُ معَ الرسولِ فيلپُّسَ يقودُ اليونانيّين إلى المعلّم الإلهيّ (يو 12: 20-22). وهو الذي أشارَ يومَ تكثيرِ الخبزِ إلى الصبيّ الذي كانَ معهُ الخبزُ والسَّمك (يو 6: . يُقالُ إنَّهُ كرزَ بالمسيحِ في بلادِ آسية الصُّغرى ونواحي البحرِ الأسوَد، وصولًا إلى نهرِ ڤولغا. لهذا يُكرّمُه مسيحيّو رومانيا وأوكرانيا وروسيا، شفيعًا لهم. كما يُعتَبرُ أوَّل وأهمّ شفيعٍ لكنيسةِ القسطنطينية. استُشهِدَ، بحسبِ التقليد، مَصلوبًا في مدينةِ پاتراس في اليونان، ويُقالُ إنّهُ طَلَبَ أنْ يكونَ صليبُه معكوسًا بشكلِ حرفِ (X)، وهو أوّلُ حروفِ كلمةِ «المسيح» في اليونانية. وفي عام 1462، وضعَ البابا پيُّوس الثاني هامتَهُ الكريمةَ قُربَ ضريحِ أخيهِ بُطرس، في الڤاتيكان. ثمَّ قامَ البابا بولسُ السادسُ بإعادَتِها إلى بلادِ اليونان علامةً للوحدةِ والأخوَّةِ بين الكنيستَين الكاثوليكيّة والأرثوذكسيّة.


مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comentarios


bottom of page